(تساقط الشعر عند الرجال (الصلع الوراثي

يحافظ بعض الذكور على شعرهم طوال فترة حياتهم ولكن الكثيرين يفقدون شعرهم اعتباراً من السنين المتوسطة وحتى أبكر من ذلك. ويصابون بالصلع التدريجي. يفقد الذكور الأصحاء متوسطياً حوالي ١٠٠ شعرة يومياً. وبالعادة ينمو شعر جديد بدلاً عنهم. ومع تقدم العمر يتوقف نمو الشعر وفي بعض الأحيان ينتج الصلع.

إن ثلثي الذكور يصابون بالصلع الوراثي نتيجة أسباب عائلية (الناتجة عن أسباب وراثية). ولا يعني كون أحد آبائكم مصاب بالصلع بأنكم ستعانون نفس المصير. حيث يمكن للمورثات الجينية أن تتجاوز جيلاً ويمكن أن يحدث العكس.

يبدأ الصلع الذكري عموماً بالظهور تدريجياً. من أمام فروة الرأس والجانبين وخط الشعر أو قمة الرأس. يبدأ بفقدان الشعر من القسم المستدير في قمة الرأس. ويمكن ظهور فقدان الشعر ما قبل سن العشرين ولكن بشكل عام فإنه يبدأ في العمر المتوسط. من جهة أن سبب تساقط الشعر لدى الذكور الأصحاء غير معروف حتى الاّن فإنه يؤمن بعض الخبراء بأن الهرمون الذكري يعيق نمو الشعر لأنه يضيق جذور الشعر ويؤمن البعض بأن الدهون الناتجة من قبل الجلد قد تسد جذور الشعر وبذلك تمنع وصول المواد المغذية للشعر.

الشيفرة الوراثية

إن تساقط الشعر لدى الذكور هي مشكلة وراثية. إذا كان الذكر مشفر للصلع وراثياً فمن الغير ممكن على الأقل حالياً تغيير مصيره. فقد يمكن للهندسة الوراثية القادمة أن تجد حلاً لهذه المشكلة.

المسؤول التام "الديهايدروتستوسترون"

إذا كان "انزيم الاختزال" مفرطاً في فروة الرأس عند الذكور فإن هرمون التستوستيرون يكون ما فوق مستواه الطبيعي "الديهدروتستوسترون" مسبباً لتساقط الشعر.

إن السبب الوحيد لتساقط الشعر الذكري هو هرمون التستوستيرون الذكري، إن الصلع مشفر وراثياً لدى الرجال ناتج عن منتج ثانوي. وهذا المنتج الثانوي يسمى دي ايش تي (الديهدروتستوسترون) . أي أن الهرمون الذكري ليس العامل المباشر لتساقط الشعر، بل المنتج الثانوي هو السبب المباشر. حيث يسبب دي ايش تي في ترقيق وتساقط الشعر.

أعراض الصلع الوراثي

  • قلة سماكة الشعر عموماً
  • قلة السماكة في القسم العلوي من الرأس
  • استمرار تساقط الشعر بتزايد
  • توسع المناطق الفاقدة للشعر في منطقة فروة الرأس
  • انخفاض عدد الشعر
  • تظهر الدهون في فروة الرأس وبخاصة القسم الأمامي للرأس والجبين

مجرى الصلع الوراثي

عند تنشط دي ايش تي ، يبدأ الشعر بالتساقط من القسم الأمامي للرأس والنقطة العلوية في البداية وبعد ذلك تبدأ فتحة القمة بالتوسع ويبدأ نمو شعر رفيع (فيلوس) بدلاً من الشعر السميك المتساقط (تيرمينال). حيث يفقد هذا الشعر الرفيع لونه ويصبح غير مرئي ولكن لا تختفي أي من جذور الشعر. وهذا تفصيل مهم! لأن كل علاجات الصلع تعتمد على تنشيط هذه الجذور.

يبدأ الشعر بالضمور ويشعر كثير من الرجال بأن شعرهم أصبح دهنيا في هذه الفترة. رغم اختلاف سرعة تساقط الشعر فإن استمراره تساقطه متواصل. وقد يفقد بعض المرضى شعرهم بشكل تام في غضون خمسة سنوات. ولكن الفترة المتوسطة هي ما بين ١٥ إلى ٢٠ سنة.

العزاء أو الحل

الناس يبحثون عن العزاء لكل شيء. حيث البعض يدّعون بأن تساقط الشعر ناتج عن ارتفاع الهرمون الذكري و رغم أن ذلك أمر مفرح فليس له علاقة بالواقع.

إن ٧٠٪ من الرجال قلقون لتساقط الشعر. نصفهم يفقدون شعرهم قبل الوصول لسن الخمسين. و رغم أن الرجال لا يهتمون بخطوط جسمهم أو جلدهم كثيراً فإن تساقط الشعر يقلقهم كثيراً. حيث يعتبر بالنسبة لهم من مظاهر الشيخوخة. لذلك يقومون بما في امكانهم لاستعادة شعرهم.