علاج الميزوثيرابي للشعر

 

يتّبع علاج ميزوثيرابي الشعر اسلوب للعلاج عن طريق حقن دقيقة وخاصة لإعادة حيوية الشعر وتقويته وزيادة لمعانه وسماكته وهو اسلوب شائع في أغلب مراكز زراعة الشعر. هذه الحقن تحتوي على أحماض أمينية، عنصر أوليغو ، ومضادات أكسدة وبعض المعادن والفيتامينات التي تساعد في تدفّق الدم حيث تقوم بتنشيط الشعر وعملية الأيض بالشعر. وهو أسلوب علاج خال من الآلام والأعراض الجانبية و يعتمد تماماً على تزويد الجسم بالمواد الضرورية فقط.

لا تّتبع المحاليل المستعملة في الميزوثيرابي قائمة معينّة من المواد. حيث يظهر المحلول المجهّز من قبل الطبيب المختص حسب خبرته نتائج مختلفة لدى كل مريض. لذا لا يمكننا القول بأن محاليل الميزوثيرابي المطبقة في كل المراكز تؤدي إلى نتائج مرجوّة. ويمكن إضافة أو إزالة أو تعديل نِسَب بعض المواد للمحلول من أجل الحصول على نتائج أفضل وذلك حسب خبرة الطبيب.

علاج الميزوثيرابي يقوم بزيادة تدفق الدم في فروة الرأس وزيادة في تغذية حجرات الشعر. يؤدي إلى توقف فقدان الشعر أو تقليله بنسبة كبيرة. يعمل على زيادة سماكة الشعر الرقيق ويزيد تألقه  وحيويته. على كل حال، لا يمكن لعلاج الميزوثيرابي أن يعيد إنبات الشعر من المناطق التي أصبحت فارغة تماما بسبب الصلع الوراثي أو الأماكن الخالية تماماً من الشعر.

يمكن تطبيق ميزوثيرابي الشعر لكافة الأعمار ولكن لا ينصح تطبيقه على النساء الحوامل. تستمر فترة العلاج (حوالي ١٠ دقائق) وبعد ذلك يمكنكم العودة إلى الحياة الطبيعية دون أيّ تورم أو احمرار أو آثار كدمات. ويمكن القول بأن المرضى الذين استفادوا فعلياً من محلول ميزوثيرابي الخاص بنا هم الذين تعرضّوا مؤخراً لفقدان الشعر والذين أصبح شعرهم رقيق وأصحاب الشعر الجديد الذي تعرض لمشاكل في فترة نموه والشعر الذي تعرض للنقصان في طور النمو. في مثل هؤلاء المرضي يمكن تحسين سرعة نمو وتطويل الشعر عن طريق علاج الميزوثيرابي.

لا يوجد معيار محدد في تطبيقات الميزوثيرابي حيث تعتمد عموماً على خبرة الطبيب المنفّذ. ومن الممكن أن يكون عدد الجلسات ما بين ٥ إلى ١٥ جلسة بحيث تكون جلسة في الشهر أو جلسة في الأسبوع. وعموماً يُنصح ويُطبّق الميزوثيرابي بمعدل ١٠ جلسات للمرضى الذكور والإناث الذين فقدوا شعرهم لأسباب وراثية. وينصح بعلاج داعم كل ٣-٤ شهور أو ٢-٣ مرات في السنة  للذين فقدوا شعرهم لأسباب وراثية بسبب عدم إمكانية إيقاف هذه الأسباب بشكل قطعي. ويمكن دعم المرضى الذكور الذين فقدوا شعرهم لأسباب وراثية عن طريق تناول علاج "فيناستيرايد" و رذاذ موضعي للمساعدة في إيقاف فقدان الشعر.

 

ويمكن تنمية شعر النساء التين تعرضوا لفقدان الشعر نتيجة الضغط ومشاكل ما بعد الإنجاب واضطرابات الدورة الشهرية والتغذية الغير كافية وذلك بتطبيق عشرة جلسات من العلاج. في حالة عدم تكرار أسباب فقدان الشعر مثل (الأنيميا وأمراض الغدة الدرقية ونقص الزنك وأمراض سحب الشعر، إلخ ...) فإنه لا يحتاج المريض إلى إعادة جلسات الميزوثيرابي.